مع إطلاق البيتكوين في عام 2009، ظهر عصر جديد لكسب المال عبر الإنترنت. تم تعريف الناس بنوع جديد من العملات الإلكترونية التي كانت موجودة فقط في شكل شفرات وبرامج تعمل عبر الإنترنت. يحقق الأشخاص الذين تكيفوا مع هذا المصدر الجديد للتداول أرباحًا ضخمة باستمرار من خلال تبادل هذه العملات. منذ عام 2009، تم إطلاق أكثر من 1600 عملة مشفرة وأصبحت الآن مسألة بقاء للعديد من العملات المنخفضة حيث تتنافس كل عملة مع الأخرى لتستحوذ على الريادة وتحصل على أكبر عدد ممكن من المستخدمين.

ومع ذلك، فإن إحدى العملات المشفرة، والمعروفة باسم إيثريوم، قد شقت طريقها إلى المرتبة الثانية بعد البيتكوين، وهي أيضًا تتفوق بطرق عديدة على عملة البيتكوين وسنناقش هذا في الجزء الأخير من هذه المقالة.

ما هو الإيثريوم؟

إيثريوم عبارة عن شبكة استخراج لا مركزية ومفتوحة المصدر تتميز بوظائف العقد الذكي. بينما تركز معظم العملات المشفرة بشكل أساسي على شراء أو بيع أو تبادل العملة المعينة التي صمموها، فقد حددت إيثريوم مسارها نحو نهج أكثر تقدمًا وابتكارًا. أخذت زمام المبادرة باستحداث برنامج تطوير برمجيات قائم على الشبكات اللامركزية، أي أنها لا تخضع لأي سلطة ويتم إدارتها من خلال أنظمة تشغيل منتشرة عالمياً عبر شبكة. علاوة على ذلك، تمنح إيثريوم المستخدمين أيضًا فرصة لتطوير التطبيقات اللامركزية التي يمكن أن تساعدهم إما في تصميم الشفرات أو تبادلها باستخدام الحركات الذكية.

الغرض الرئيسي من برنامج تطوير البرمجيات هذا هو السماح لمستخدمي إيثريوم بإنشاء عملات مشفرة خاصة بهم يمكنها أن تتدفق عبر نفس سلاسل الكتل. يمكن للمستخدمين الذين يصممون عملات مشفرة جديدة شراء وبيع وتداول هذه العملات المشفرة تحت رعاية إيثريوم.

فكرة وإطلاق إيثريوم

على الرغم من إطلاق إيثريوم للعالم بأسره عام 2015، إلا أن مُصممها فيتاليك بوتيرين وضع أساسها وعرضها على العالم بأسره عام 2013 على ورقة بيضاء. وفقًا لفيتاليك، ما كانت تقدمه الأنظمة السابقة هو حل العملة المشفرة وما يفتقرون إليه هو حرية مستخدميهم في إنشاء شفراتهم وتطبيقاتهم اللامركزية الخاصة بهم، مما يسمح لهم بإنشاء أو تبادل الشفرات مع مستخدمين آخرين. أضافت الفكرة معنى مختلفًا تمامًا لعالم العملات المشفرة وأصبحت اجتذبت المزيد من المستثمرين كل يوم تقريبًا.

بشكل مثالي، تمكنت إيثريوم من استخراج ما لم تستطع عليه العملات المشفرة الأخرى، خاصة بيتكوين. لقد نقلت مفهوم سلسلة الكتل الذي كان يقتصر سابقًا على صناعة العملات المشفرة إلى مستوى آخر وتوسعت إلى حد تمكين الصناعات الأخرى من الاستفادة منها.

سلسلة كتل إيثريوم

إن الداعم الأساسي لشبكة إيثريوم هو سلسلة الكتل الخاصة بها الذي تسمح للمستخدمين ببيع وشراء وتداول معلومات المعاملات دون أي خوف من التلاعب بالمعلومات الحساسة للمعاملات أو تغييرها من قبل الدخلاء أو المخترقين. علاوة على ذلك، توفر هذه السلسلة أيضًا منصة للمطورين لإنشاء تطبيقات ومنتجات وخدمات جديدة، ويمكن لأي شخص مرتبط بالإيثريوم الوصول إلى هذه الخدمات دون تدخل ورقابة من أطراف ثالثة.

العملة الأصلية للإيثريوم

على الرغم من أن الاسم الأساسي للعملات المشفرة للإيثريوم هو "الإيثر"، إلا أنها معروفة بشكل شائع في سوق العملات المشفرة باسم "إيث" "ETH". تعمل الإيثريوم (إيث) (ETH) كرمز يمكن للمستخدمين استخدامه للدفع مقابل الخدمات التي يحصلون عليها على منصة إيثريوم. ينتشر استخدام هذه الرموز عبر شبكة إيثريوم وهي الطرف الأساسي في هيكل برمجة إيثريوم.

ما هو تداول إيثريوم وكيف يتم؟

كما نعلم بالفعل، فإن إيثريوم (إيث) (ETH) هي العملة الرقمية الأساسية المتوفرة على منصة إيثريوم وأصبحت بسبب تحركها واستهلاكها واحدة من الأصول الأكثر شعبية والمفضلة والمربحة للاستثمار في سوق العملات المشفرة. منذ إطلاقها عام 2015، تطلعت (إيث) إلى المستقبل وحققت أرباحًا ضخمة لمستخدميها ومستثمريها حيث تستمر قيمتها في النمو بمرور الأيام مما يتيح المزيد من الفرص للمستثمرين في سوق التداول.

تم تصنيف إيثريوم حاليًا في المرتبة الثانية فيما يتعلق بقيمتها وبسبب برنامجها وآليتها الفريدة، من المتوقع أن تتفوق على بيتكوين في السنوات القادمة التي تعتبر حاليًا العملاق في سوق تداول العملات المشفرة. بالإضافة إلى ذلك، تعتبر إيثريوم أكثر موثوقية واستقرارًا من الناحية المالية من أي منصة عملات مشفرة أخرى وتكتسب المزيد من الشعبية بسبب استهدافها لتطبيقات الحياة الواقعية.

يشير تداول إيثريوم إلى عملية شراء أو بيع العملة المشفرة نفسها أو شراء أو بيع الأصول مقابل قيمة هذه العملة من أجل الحصول على الرموز الخاصة بها. عندما تشتري الإيثريوم فذلك يعني أنك تستثمر أموالك في منصة تداول فريدة وسريعة النمو، والتي تغير ببطء الطريقة التي نُجري بها المعاملات ومن المقرر أن تستحوذ على عالم تداول العملات المشفرة في السنوات القادمة.

في هذه العملية، يُطلب من المستثمرين استثمار الأموال من أجل شراء الإيثريوم. بمجرد أن يشتري المستثمرون الإيثر، سيحتاجون إلى تخزينه في محافظهم الافتراضية. من هنا يبدأ الانتظار حيث يحتاج المستثمرون إلى الاحتفاظ بهذه العملات في محافظهم والانتظار حتى يرتفع سعر الإيثر. بمجرد الوصول القيمة أو الهدف المحدد، يعود الأمر إلى تقدير المستثمرين إما بيع الإيثريوم على الفور أو الانتظار أكثر لتحقيق المزيد من الأرباح.

تعتبر هذه العملية استثمارًا طويل الأجل ومكلفة أيضًا نظرًا لطول مدتها لأن المستثمرين يضطرون إلى إنفاق مبلغ كبير من المال لشراء الإيثر ثم بيعه لكسب الأرباح.

تعتبر هذه العملية حركة استثمارية ملائمة إلى حد ما بالنسبة للمستثمرين وتميل إلى جذب المزيد من الأشخاص إلى منصة إيثريوم أيضًا. ومع ذلك، تتطلب هذه العملية من المستثمرين أن يراقبوا بنشاط التغيير في سعر الإيثريوم مقابل قيمة عملتهم الحقيقية والتصرف على الفور من أجل جني الأرباح دون إجراء أي عمليات شراء للإيثر.

يركز هذا النوع من تجارة الإيثريوم بشكل أساسي على التقلبات قصيرة الأجل للإيثريوم مقابل العملات الحقيقية وتعتبر تداولًا أكثر أمانًا من أي تداول أخر حيث لا يُطلب من المستثمرين شراء الإيثريوم ولا يتعين عليهم تَحمُّل متاعب تخزين محافظهم الافتراضية وصيانتها. نظرًا لأنها عملية قصيرة الأجل، فإنها تعتبر أكثر أنواع الاستثمار ملائمة.

لماذا تختار الإيثريوم على البيتكوين؟

على الرغم من أن البيتكوين تحتل حاليًا المرتبة الأولى في قائمة العملات المشفرة في السوق، لكن يبدو أن الإيثريوم تفوز بالسباق للأسباب التالية:

ابدأ التداول مع EZDSK

بعد الاعتراف العالمي بالعملة المشفرة كواحدة من أكثر الصفقات المربحة المتوفرة في أسواق التداول، يبدو أن العالم بأكمله يحاول الاشتراك في مثل هذه التداول عالي الربح. إدراكًا لإقبال السوق على تداول العملات المشفرة، بدأ العديد من خبراء التداول والمؤسسات وشركات الوساطة في الإعلان عن الخدمات والمكافآت والفوائد التي يقدمونها من أجل جذب المزيد من المستثمرين تحت رعايتهم.

نتيجة لذلك، فقدت معظم شركات الوساطة تمامًا الاهتمام بإرشاد مستثمريهم وأصبحوا يركزون فقط على جني الأموال من جيوب المستثمرين. ومع ذلك، فإن EZDSK هي شركة وساطة تركز بشكل أساسي على تهيئة مستثمريها وتمكينهم بحيث يكون لديهم الثقة والمهارات اللازمة لاتخاذ القرارات من أجل تكوين الثروات.

لذلك إذا كنت ترغب في أن تصبح جزءًا من EZDSK وتبدأ التداول في إيثريوم، فستحتاج إلى الآتي:

أولاً، افتح حسابًا مع EZDSK، حتى تتمكن من بدء التداول بالعملة المشفرة (إيثريوم).

عند إنشاء حساب مع EZDSK، سيتم إتاحة مجموعة متنوعة من حسابات الاستثمار لك للاختيار من بينها بناءً على خبرتك في التداول. إذا كنت مبتدئًا، فمن المقترح الاشتراك في الحساب الأساسي الذي توفره EZDSK. من أجل بدأ استخدام الحساب الأساسي، سيتعين عليك إجراء إيداع بحد أدنى قدره 250 دولار قبل أن تتمكن من بدء تداولك الأول. بمجرد اكتساب الخبرة الكافية والثقة الكافية للانتقال إلى المستوى التالي، يمكنك اختيار أنواع حسابات أكثر تقدمًا عن طريق إجراء ودائع أعلى وتحقيق المزيد من الأرباح.

بمجرد الإيداع، يمكنك بعد ذلك استخدام هذا المبلغ المودع للاستثمار في الإيثريوم وكسب الأرباح.

سيكون عليك مواكبة اتجاهات العملات المشفرة ومراقبة تذبذبات أسعار الإيثريوم من أجل اتخاذ قرارات الاستثمار الصحيحة.

يمكنك أيضًا اللجوء إلى إما خطط الاستثمار طويلة الأجل أو قصيرة الأجل وتحقيق الأرباح من الصفقات التي تقوم بها.

لماذا تختار EZDSK؟

فيما يلي قائمة ببعض من الأسباب الكثيرة التي تجعل المتداولين المبتدئين أو الخبراء يختارون التداول مع EZDSK:

البرامج التعليمية

بينما تركز معظم شركات الوساطة بشكل أساسي على حث مستثمريها على إجراء الودائع، فإن EZDSK لا تسهل الأمر على المستثمرين لبدء التداول بحسابات منخفضة الميزانية فحسب، بل تركز أيضًا على تهيئة مستثمريها من خلال إبقائهم على اطلاع بأحدث اتجاهات العملات المشفرة.

علاوة على ذلك، لدى EZDSK أيضًا مستثمروها الخبراء الذين يقومون بإنشاء مقاطع فيديو وكتب إلكترونية يشاركون فيها خبراتهم ورؤاهم حول عالم التداول بهدف جعل المستثمرين يكتسبون أكبر قدر ممكن من المعرفة من هذه البرامج.

منصة تداول سهلة الاستخدام

تتفهم EZDSK مدى أهمية حصول المستثمرين على الخبرة والتحكم الكامل في الواجهة، حتى يتمكنوا من الاستفادة الكاملة من الميزات المتاحة واتخاذ القرارات المثالية. مع وضع هذه الفكرة في الاعتبار، طورت EZDSK نظامها بطريقة يمكن للمستثمرين استخدامها على كل من الهواتف المحمولة وأجهزة سطح المكتب. منصة التداول سهلة الاستخدام ويمكن تشغيلها ببضع ضغطات أو نقرات عبر أجهزتك.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن للمتداولين اختيار التداول بالعملات الورقية وهي الدولار الأمريكي واليورو والدولار الأسترالي. هذا يجعل من السهل جدًا على المستثمرين تبادل العملات الورقية والعملات المشفرة.

دعم عملاء متخصص

على غرار أي مؤسسة أخرى، تحتاج شركات السمسرة أيضًا إلى تزويد مستثمريها بكل الدعم الممكن وأي دعم أفضل من إنسان آخر متواجد دائمًا لإرشادك بأفضل طريقة ممكنة؟ تقدم EZDSK نفس الخدمة لمستثمريها ولتحقيق ذلك قاموا بتكوين فريق من الخبراء ذوي المهارات العالية والمجهزين جيدًا بالمهارات لمساعدتك في الوقت المناسب بأفضل طريقة ممكنة وتوجيه استفساراتك إلى الفرق المختصة إذا كانت خارج نطاقها.

سلامة وأمن الأصول

أحد المتطلبات الرئيسية والبروتوكولات الدفاعية لأي شركة هو سلامة ومصالح أصولهم وأصول عملائهم. من أجل ضمان ذلك، قامت EZDSK بتجهيز نظامها ببروتوكولات الأمان القياسية، مما يجعل من المستحيل تقريبًا على المحتالين أو المخترقين التدخل وسرقة أي من المعلومات الحساسة الخاصة بـ EZDSK أو عملائها.

هل أنت مهتم؟

قد يبدو أن تداول إيثريوم هو تداول مربح فقط ولكن هذا ليس هو الحال دائمًا حيث يمكن أن يتحول إلى خسارة مريرة إذا انتهى بك الأمر إلى اتخاذ قرارات خاطئة. ومع ذلك، لا يمكن أن يحدث هذا إلا إذا لم يكن لديك الحافز الكافي لمواكبة الاتجاهات اليومية في سوق تداول العملات المشفرة. إذا لم تكن حريصًا على بذل الجهد المطلوب، فسيكون استثمارك في النهاية استثمارًا سيئًا. ومن ثم، إذا كنت تعتقد أنك قادر بما يكفي على ذلك، فيمكنك الاعتماد على EZDSK حيث ستنعم بالتعاون الشامل من EZDSK في أي وقت.