نقطة البداية

مع خروج أول عملة مشفرة (بيتكوين) في عام 2009، تم توجيه العالم بأسره إلى طريقة جديدة لاستثمار الأموال عبر الإنترنت وكسب ثروات من خلال تحقيق أرباح ضخمة. منذ ذلك الحين، يتطلع سوق العملات المشفرة قُدُمًا وينجذب المزيد من المستثمرين إلى هذا السوق مع وجود حوالي 1600 عملة مشفرة يتم تداولها حاليًا في جميع أنحاء العالم. في حين أن البيتكوين كانت الحصان الأسود في سوق العملات المشفرة منذ إطلاقها، فقد شقت عملة الريبل (XRP) طريقها لتكون ضمن أعلى ثلاث عملات مشفرة ويبدو أنها تنمو يومًا بعد يوم.

الريبل (XRP)

نظرًا لكونها أكثر شبكات الدفع الرقمية شيوعًا، تم تصميم الريبل وتطويرها لتنظيم تدفق المعاملات المالية الرخيصة والفورية. طورت الريبل أيضًا عملتها المشفرة اللامركزية والتي تُعرف باسم (XRP). تعني اللامركزية في العملة أنه لا توجد سلطة فردية تستقر في مكان محدد مسئولة عن تنظيم تدفق المعاملات ولكن مجموعات من الأنظمة / أجهزة الكمبيوتر المستقلة المنتشرة بشكل عشوائي في جميع أنحاء العالم. على غرار العملات الأخرى، تعمل رموز XRP كعملة وسيطة لإجراء المعاملات.

تم إصدار الريبل إلى سوق الإنترنت في عام 2012 وكانت الشركة التي تقف وراء تطويره وإصداره هي مؤسسة معامل الريبل. تم تطويرها بفكرة رسملة السوق، حيث تعمل كبروتوكول موزع مفتوح المصدر. يتكون الريبل XRP من رموز تمثل العملة الثابتة أو السلع أو عملة مشفرة أو وحدات أخرى. يتمثل السبب الرئيسي وراء هذا النهج في تسهيل إجراء المستخدمين / العملاء للمعاملات المالية العالمية الأكثر أمانًا وسرعة ومجانية تقريبًا بأي مبلغ وبدون أي تحميل لرسوم. تم تصنيف الريبل XRP حاليًا كثالث أكبر العملات المشفرة قيمة في السوق بعد البيتكوين والإيثريوم فقط.

كان السبب الأساسي الذي أدى إلى تكوين الريبل هو التغلب على بعض العواقب المالية المقلقة للغاية والتي كان على الناس مواجهتها في شكل رسوم وأيام معالجة كلما أرادوا إجراء عمليات تبادل العملات. نتيجة لذلك، بدأ العديد من المستثمرين والتجار يفقدون اهتمامهم وإيمانهم بالأسواق عبر الإنترنت، الأمر الذي سيؤدي في النهاية إلى كارثة اقتصادية كبيرة. وبالتالي، تم إنشاء الريبل XRP والذي كان بمثابة بروتوكول مفتوح المصدر وقناة لامركزية من نظير إلى نظير. وقد مكّن ذلك المستثمرين / المتداولين من تحويل الأموال بأي عملة برسوم منخفضة للغاية بالإضافة إلى تقليل وقت معالجة هذه التبادلات من أيام أو ساعات إلى بضع ثوانٍ.

علاوة على ذلك، قامت مؤسسة معامل الريبل بتطوير وتكييف تقنية متقدمة من أجل إنشاء أحد حلول السيولة الأكثر موثوقية وأمانًا مثل إكس رابيد xRapid وإكس كارانت xCurrent وإكس فيا xVia التي لديها القدرة على الاندماج في الأنظمة المصرفية التقليدية. لقد أكسب هذا التقدم الريبل اعترافًا عالميًا بين العديد من المؤسسات المالية المرموقة بالإضافة إلى حلول التجارة الإلكترونية مثل كامبردج ومجموعة إس إي بي البنكية SEB ومجموعة بي بي في إيه BBVA وشركة جلوبال بايمنت الأمريكية Global Payments إلخ، ونتيجة لذلك، اختارت هذه المؤسسات شبكة ريبل للدفع لإجراء مثل هذه المعاملات بالطريقة الأسهل والأسرع

تداول الريبل

تداول الريبل يعني تحويل المدفوعات وتبادل عملة بأخرى وشراء أو بيع رموز (توكنز) XRP من أجل جني الأرباح. شيء واحد يجب معرفته هو أنه على عكس البيتكوين، لا يمكن استخراج الريبل عبر الإنترنت، وبالتالي، فإن الطريقة الوحيدة للحصول على رموز الريبل هي شرائها من مصدر موثوق للعملات المشفرة، على غرار أي عملة مثل الدولار الأمريكي واليورو والجنيه إسترليني، إلخ.

منصة متنقلة

بينما تركز معظم شركات التداول على إنشاء منصات التداول الخاصة بهم على ويندوز أو ماك، تهدف EZDSK إلى تزويد مستثمريها بأفضل تجربة تداول. لهذا تعمل EZDSK باستمرار على الاستثمار في التكنولوجيا الأكثر تقدمًا، مما يسمح لها بتزويد مستثمريها بمنصة تداول تعمل على الهاتف المحمول ومتوافقة مع جميع الأجهزة وتعمل بكامل طاقتها دون أي خلل أو أخطاء تعيق طريق المستخدم. وهذا يسمح للمستثمرين بالتداول في أي مكان وزمان دون الحاجة إلى أي نظام ثابت.

أمن متطور

لكي تعمل أي مؤسسة في بيئة خالية من المخاطر، يجب أن تطبق بروتوكولات أمان عالية الجودة يتم مراقبتها وإدارتها على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع. EZDSK لديها نفس النهج عندما يتعلق الأمر بأمن وسلامة الأموال التي ربحها المستثمرون بجهدهم. من أجل الحفاظ على أمن البيانات الحساسة وتدفق المعاملات، وضعت EZDSK نظامًا أمنيًا متقدمًا للغاية لحماية عملياتها من المخاطر، كما طبقت تقنية تشفير بروتوكول طبقة المقابس الآمنة حتى يكون من المستحيل على المخترقين الوصول إلى أي من المعلومات.

لا توجد رسوم أو رسوم خفية

إذا كنت تتداول مع EZDSK، فكن مطمئنًا لأننا لن نفرض أي رسوم خفية أو أي رسوم إضافية فوق الرسوم المحددة من الطرف الثالث. أحد أهم أسباب نفور المستثمرين من هذه التداول هو الودائع أو الاستثمارات الكبيرة التي يتعين عليهم القيام بها من أجل فتح حساب أو شراء أصل. وقد حرصت EZDSK أيضًا على وضع حد لهذا المفهوم من خلال تزويد مستثمريها بخطط استثمار ومتطلبات إيداع أولية معقولة جدًا.

سهولة الاستخدام

مع EZDSK، لديك القدرة على التداول في الأصول والعلامات التجارية الأكثر شهرة في عالم العملات المشفرة، في أي وقت وأي مكان. من الميزات الفريدة والبارزة في EZDSK هو خيار التداول عبر أي هاتف محمول، مما يجعل من السهل جدًا للمستثمرين التداول ببضع نقرات على شاشاتهم.

أدوات تداول متميزة

تكرس EZDSK جهودها لتزويد مستثمريها بأحدث الأدوات والحلول المخصصة. يمكن للمستثمرين تعظيم فرص جني الأرباح في أسواق تداول العملات المشفرة باستخدام هذه الأدوات والحلول. علاوة على ذلك، تم تجهيز هذه الأدوات بحيث توفر الاطلاع على بيانات الفترات السابقة بالإضافة إلى البيانات التنبؤية التي يمكن أن تضمن النجاح حتى للمستثمرين المبتدئين.

الخط الزمني لسعر الريبل

منذ إطلاقها في عام 2012، أظهرت الريبل فقط اتجاهًا تصاعديًا ونموًا ملحوظًا فيما يتعلق بقيمتها في السوق. هذا هو سبب احتلال Ripple XRP حاليًا المرتبة الثالثة بين القائمة الطويلة للعملات المشفرة. في عام 2017، شهدت عملات الريبل زيادة بنسبة 40 في المائة في قيمتها وما زالت حتى اليوم ويبدو أن قيمتها تزداد باستمرار. نتيجة لذلك، اكتسبت الريبل شهرة كبيرة في التداول عبر الإنترنت والوسط التجاري وهي تجتذب المستثمرين والمنظمات عبر الإنترنت وكذلك البنوك الدولية.

التنبؤ بسعر الريبل

على غرار العملات الأخرى، يخضع سعر عملات الريبل لتكرار إصدار عملات معدنية جديدة. في الوقت الحالي، تم تقديم حوالي 100 مليار عملة ريبل وإتاحتها في سوق التداول، حيث تمتلك مؤسسة معامل ريبل حوالي 61 مليار عملة ريبل في حوزتها. بالنظر إلى حقيقة أن الريبل تعمل باستمرار على تكوين تحالفات وشراكات جديدة مع علامات تجارية عالمية مرموقة، يتوقع الخبراء في مجال العملات الرقمية ارتفاعًا كبيرًا في قيمة عملات الريبل. إذا تحققت هذه التوقعات في الأيام المقبلة، فإن الأشخاص الذين يمتلكون عملات ريبل سيشهدون ارتفاع سعر عملة الـ XRP إلى 15 - 20 دولارًا.

لماذا تعد الريبل أفضل من البيتكوين

على الرغم من أن البيتكوين حاليًا تعتلي قمة سلسلة العملات المشفرة من ناحية القيمة، إلا أن الريبل تفوز بالمنافسة عندما نبدأ في مقارنتهم فيما يلي:

نصيحة للمبتدئين

إذا كنت تخطط للمضي في تداول الريبل أو أي تداول في العملات المشفرة، يُنصح أولاً بوضع خطة لكيفية إدارة حسابك واستثماراتك. إذا كان لديك جزء من المال ولكنك تنتظر الوقت المناسب لشراء العملات وبيعها وتبادلها، فقد ينتهي بك الأمر بجني الكثير من المال من خلال أرباح ضخمة ويمكن أن يؤدي أيضًا إلى العكس أي خسارة استثماراتك الكبيرة لأنك اتخذت الخيارات الخاطئة أثناء إجراء التداول. تقبّل دائمًا آراء المتداولين الخبراء في الأسواق المعنية واعمل بنصائحهم حتى تتمكن من تدبر أمر نفسك في مجال التداول.